التخطي إلى المحتوى
حوادث تونس – العثور على جثة راعى غنم تم إختطافه وقتله على يد إرهابيين

حوادث تونس – العثور على جثة راعى غنم تم إختطافه وقتله على يد إرهابيين

تمكنت الوحدات العسكرية التونسية هذا النهار يوم السبت، من إيجاد جثة الراعى خليفة السلطانى والذى أختطف البارحة، من جانب أربعة تكفيريين، وشدد العقيد بلحسن الوسلاتى الناطق الرسمى باسم وزارة الرعاية الوطنى التونسى، أن الوحدات العسكرية تمكنت ظهر هذا النهار يوم السبت من إيجاد جثة الراعى خليفة السلطانى والذى أختطف البارحة من جانب أربعة تكفيريين وهو ما أكدة صديق الراعى الذى كان برفقته اثناء راعيهما للغنم بجبل المغيلة.

يقال أن الراعى خليفة السلطاتى الذى عثر عليه هذا النهار مقتولا هو الأخ الراعى “الطفل” مبروك السلطانى الذى قامت زمرة ارهابية منذ شهور بإختطافه هو وصديقه “طفل ايضاً” وتم ذبحه بطريقه وحشيه في مُواجهة صديقه حيث قاموا بذبح رأسه وفصلها عن جسده وأعطاء رأسه لصديقه ملفوفة بقطعة قماش، الشأن الذى اثار حفيظة اهلى بلدته وخرجوا على مرجعية تلك القصة المفجعة ليثروا مقابل السلطة التى زعموا إهمال المراعاة باهالى الحبل وتركهم فى مجابهة على الفور مع التكفيريين.

وقد كان عدد من أهالى نطاق السلاطنية المتاخمة لجبل مغيلة فى معتمدية جلمة خرجوا فجر هذا النهار يوم السبت للبحث عن خليفة السلطانى أخ الراعى الراحل مبروك السلطانى.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status