التخطي إلى المحتوى
بولت بعد الاعتزال يفكر في تدريب ومساعدة الآخرين
بولت بعد الاعتزال يفكر في تدريب ومساعدة الآخرين

بولت بعد الاعتزال يفكر في تدريب ومساعدة الآخرين

يفكر العداء الجاميكي الشهير يوسين بولت صاحب الألقاب والانجازات العديدة في مستقبله في حين يستعد لخوض أخر سباق رسمي في بلاده في وقت لاحق السبت.

وأهم ما يفكر به بولت الذي سيعتزل عقب مسابقة رياضية العالم لالقاب القوى في شهر أغسطس رجع القادم الانخراط في الإجراءات الخيرية ومساعدة المدرب جلين ميلز في إدارة شؤون ناديه لألعاب القوى.

وصرح بولت للصحفيين “وعدته (ميلز) بأنني سأحاول قدر المستطاع أن أكون جزءا من نادي ريسرز لألعاب القوى.. يريدني أن أتولى إدارة النادي لكني لا أعتقد أن ذلك سيقع. لكني مما لا شك فيه سأسعى للمساعدة بأقصى قدر محتمل لأنني أحب النادي وأحب مدربي كثيرا.”

وشدد بولت (30 عاما) الذي حصد العديد من الألقاب والميداليات في مسابقة رياضية العالم والألعاب الأولمبية أنه سيفتقد المنافسات لكنه لن يفتقد التمرينات القاسية.

وصرح بولت حامل الرقمين القياسيين لسباقي 100 و200 متر “سأفتقد الجمهور.. لأنني أستمتع بالتفاعل مع الجمهور. ذلك أكثر أهمية ما سأفتقده فيما يتعلق لالعاب القوى.”

واشار بولت أيضاً إلى أنه لن يخوض غمار الشغل السياسي رغم تلقيه عرضا من حاكم الوزراء الجاميكي اندرو هولنيس لتولي مركز وظيفي حكومي.

وألحق بولت “لقد شددت طوال سنين أنني لا أحب الانخراط في الشغل السياسي.. وطول الوقت حاولت الإبتعاد عن الخوض في القضايا السياسية نحو الإجابة عن أسئلة الصحفيين.”

وحصد بولت 11 لقبا في مسابقة رياضية العالم لألعاب القوى وفاز بسباقي 100 و200 متر في اخر ثلاث دورات أولمبية وبلقبي السباقين في ثلاث من أخر أربع بطولات للعالم مع استثناء واحد عندما أخطأ في طليعة سباق 100 متر في مسابقة رياضية العالم في دايجو الكورية الجنوبية في 2011.

المصدر: رويترز

DMCA.com Protection Status