التخطي إلى المحتوى
ظهور مفاجئ لزعيم قطري قلبوا عليه الدنيا قبل أن يتكلم تعرف عليه

عقب الأزمة التي شهدتها جمهورية دولة قطر عقب أن أظهرت المملكة السعودية والإمارات العربية المتحدة وجمهورية جمهورية مصر العربية العربية ومملكة البحرين ودولة اليمن وليبيا مقاطعة دولة قطر بلوماسياً، عد مرة أخرى وزير الخارجية القطري قائد الوزراء الماضى الشيخ مدح بن جاسم بن جبر آل ثاني للواجهة، الشأن الذي حرض موجة من الجدل وعلامات الاستفهام بشأن الجهة التي سيتسمر في قرار العاصمة القطرية الدوحة وتداعيات التي قدمت من أحل تسوية الأزمة الخليجية.

وسط صعود نسبة تقدم الأزمة الخليجية وتدخل الكثير من الأطراف بهدف احتواء الأزمة خرج إطراء بن جاسم على شاشة قناة الجزيرة القطرية، فى ظل عدم حضور تام لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن مدح آل ثاني الذي قطع خطابه عقب ثواني من بثه عبر شاشة الجزيرة، عقب مراسيم الكثير من الدول الخليجية والعربية بقطع الصلات مع دولة قطر.

وقد قالت مصادر خليجية مسؤولة أن وزير الخارجية الماضى إمتنان بن جاسم قام بتسجيل اجتماع مع قناة الجزيرة يوم البارحة يوم السبت بل تم إرجاء بثه لأسباب غير معروفة، ويأتي رجوع الشيخ بن جاسم لتصدر المرأى القطري عقب الظهور النهائي للأمير تميم بن مدح الذي كان في استقبال المهنئين بشهر رمضان المبارك بجوار صاحب السمو الأمير الوالد وتزامن ذلك الظهور مع مستهل الأزمة الخليجية.

مرة نحو 4 أعوام علي تنحي الشيخ إطراء بن جاسم من منصبه بقيادة الوزراء ووزارة الخارجية القطرية، بل لا يزال المدنيين القطريين يعتبرونه هو صاحب السمو الأمير الوالد يحكمون الجمهورية من وراء الستار، وقبل العديد من أيام من الظهور الإعلامي الحديث لوزير الخارجية الماضي حمد بن جاسم قال المعارض القطري “خالد أبو الهيل” أثناء الجديد التلفزيوني أن “إطراء بن جاسم هو الزعيم الفعلي لقطر، ومن يدير الملفات الخارجية للدوحة من وراء الستار”.

غرد الإعلامي القطري عبد الله العذبة المري، قائد تحرير جريدة “العرب” القطرية، على حسابه على “التويتر” قائلا “اضبطوا التلفاز على شاشة قناة “الجزيرة” عقب الساعة 12″ في اشارة الى بث مؤتمر مع الشيخ إمتنان بن جاسم آل ثاني، رئس الوزراء ووزير الخارجية السابق، واكد ذلك النبأ الإعلامي جمال ريان الذي أماط اللثام في تغريدة له ان الشيخ بن جاسم سيتحدث عن الازمة الخليجية، و”سيكاشف الاشقاء الخليجيين”.

بمجرد الإشعار العلني عن ذلك اللقاء، علمت “وطن” أن الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية وأبوظبي انتفضتا واجرت العاصمتين اتصالا فورياً بأميرالكويت لمنع بث اللقاء.

ويعد الشيخ إطراء بن جاسم آل ثاني الذي تولى رئاسة مجلس الوزراء من الشخصيات القطرية البارزة، وتحظى مقابلاته وتصريحاته باهتمام مخصص، خليجي وعربي، واطلقت عليه صحفة “رأي هذا النهار” المقربة من الإماراتوصف مدفعية دولة قطر “الثقيلة”، وعودته الى الميدان السياسية، عقب انقطاع طويل، يعني انه كان ينوي الاقدام على خطوات تصعيدية في الازمة.

وظهور الشيخ إمتنان بن جاسم يتضح العائِلة القطرية الحاكمة بانها متماسكة، وملتفة بخصوص سيستم الحكم، والأمير تميم تحديدا، وان جميع ما يشاع عن صراع الاجنحة محض كذب وافتراء.

وترى أوساط كثيرة بأن دخول ما يوصف أيضاً بـ”صقر دولة قطر” إلى تفاصيل الأزمة والحرب التي تشن من جانب دولة قطر قد يعني تصعيداً من العاصمة القطرية الدوحة التي استمرت منذ أول الأزمة تلتزم بسياسات إخضاع النفس رغم جميع الحملات الإعلامية التي طالتها وفرض حصار ومقاطعة مقابل القطريين وقيادتهم.

المهم ذكره ان الجديد لم يبث حتى تلك اللحظة، وترددت انباء غير مضمونة انه جرى إلحاق 17 دقيقة منه ثم جرى إيقافه لاسباب ما زالت مجهولة، وقد تتعلق بطلب شخصي من أمير الكويت الذي يحظى بتبجيل عظيم لدى دولة قطر. ولم يتم تحديد أي توقيت حديث للبث.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status