التخطي إلى المحتوى
المحكمة الجنائية الدولية تدعو سيف الإسلام القذافي وتطالب باعتقال
المحكمة الجنائية الدولية تدعو سيف الإسلام القذافي وتطالب باعتقال

المحكمة الجنائية الدولية تدعو سيف الإسلام القذافي وتطالب باعتقال

طالبت مدعية المحكمة الجنائية العالمية يوم الاربعاء باعتقال وتسليم سيف الإسلام القذافي المطلوب في اتهامات بارتكاب جرائم حرب تتعلق بمزاعم قمع وإخضاع المحتجون لحكم والده معمر القذافي الذي قاد ليبيا لعقود قبل أن تطيح به انتفاضة في 2011.

وتحدث محامي سيف الإسلام يوم يوم الاحد إن موكله أفرج عنه من السجن بموجب تشريع عفو صدق عليه المجلس المنتخب في بلدة الزنتان شرقي ليبيا حيث كان معتقلا منذ 2011.

وقالت المدعية فاتو بنسودا في إشعار إن مكتبها يسعى التيقن من الإفراج عن سيف الإسلام.

وأضافت “أدعو ليبيا وكل الدول الأخرى إلى اعتقال وتسليم السيد القذافي للمحكمة الجنائية العالمية مباشرة إن قد كانت في وضع يسمح لها بإجراء هذا”.

ومكان اختباء سيف الإسلام غير معلوم. وقد كانت آخر مرة يراه فيها مراقب عالمي منفصل في شهر يونيو حزيران 2014.

وسيف الإسلام البالغ من السن 44 عاما هو أبرز أولاد القذافي وقد كان يعتبره القلة بديلا إصلاحيا لوالده قبل الانتفاضة التي أسفرت ايضا عن مقتل القذافي.

وأبلغ محامي سيف الإسلام رويترز أن موكله قد يلعب دورا أيا كان في محاولات المصالحة الوطنية وإنه لن يسلم ذاته للمحكمة الجنائية العالمية في لاهاي.

وانزلقت ليبيا إلى الوضع الحرج عقب الإطاحة بالقذافي بينما تتصارع حكومتان وتحالفات مسلحة متنافسة على السلطة. وتجد حكومة مسنودة من منظمة الأمم المتحدة في طرابلس صعوبة في بسط سلطتها في وجود أحجم فصائل في الشرق لها.

وقضت محكمة في طرابلس بإعدام سيف الإسلام غيابيا في 2015 في اتهامات بارتكاب جرائم حرب تحتوي إماتة محتجين أثناء الانتفاضة. وأفصح تصريح من مكتب المدعي العام في طرابلس يوم يوم الاحد أنه لا يزال مطلوبا فيما يتعلق ذلك الاتهام.

وقالت المحكمة الجنائية العالمية إن المحاكمة لم تف بالمعايير العالمية.

المصدر: رويترز

DMCA.com Protection Status