التخطي إلى المحتوى
نفذ شبان فلسطينيين عملية طعن في القدس بعد دخلوا المنطقة بدون تصاريح من إسرائيل
نفذ شبان فلسطينيين عملية طعن في القدس بعد دخلوا المنطقة بدون تصاريح من إسرائيل

نفذ شبان فلسطينيين عملية طعن في القدس بعد دخلوا المنطقة بدون تصاريح من إسرائيل

قام جهاز الصهاينة الإسرائيلى بنشر المعلومات التفصيلية لمنفذى عملية الطعن التى جرت فى نطاق باب العامود بالبلدة القديمة فى أرض الأقصى، والذين تراوحت أعمارهم ما بين 18-19 عاماً، ملفتا النظر إلى أن اثنين من المنفذين هم من الأسرى السابقين على مرجعية مشاركتهم فى عمليات مقاومة شعبية مقابل الانتزاع الإسرائيلي.

وقالت جريدة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية إن منفذى العملية دخلوا لمدينة الأرض المحتلة بلا تصاريح، وهم من أهالي أنحاء الخليل ورام الله وأن قوات مسلحة الانتزاع الإسرائيلى بدأ يعمل فى هذه الأنحاء عقب العملية على الفور، وإنه تم إلغاء تصاريح الفلسطينيين.

وبحسب تقديرات جهاز الشاباك الإسرائيلي، فإن المنفذين عملوا فى محيط خلية محلية فى نطاق رام الله وخططوا للعملية منذ أسابيع، وأن الثلاثة لا تربطهم صلات مع أى ترتيب فلسطينى وعملوا بشكل فردي.

ومن الأحكام التى صدرت فى أعقاب تقييم الموقف إلغاء تصاريح الزيارة للفلسطينيين من الضفة الغربية إلى داخل الأراضى الفلسطينية المحتلة سنة 1948 (الداخل الإسرائيلي)، ولا تحويل على السياسات والتدابير المخصصة بالدخول للصلاة فى المسجد الأقصى.

بينما أفادت جريدة (معاريف) إن المجندة القتيلة فى العملية وتدعى “هداس ملكا” تشابكت مع أحد منفذى العملية للعديد من ثوان أثناء محاولته خطف سلاحها الشخصي، قبل أن يتمكن من طعنها فى رقبتها بسكين.

كما منع الانتزاع أى فرد من الذهاب للخارج منها أو دخولها، وتفرض قوات الانتزاع طوقاً آخر على القرى التى يسكن فيها منفذى العمليات.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status