التخطي إلى المحتوى
ملخص مباراة روسيا ونيوزيلندا اليوم في إفتتاح مباريات كأس القارات 2017
ملخص مباراة روسيا ونيوزيلندا اليوم إفتتاح مباريات كأس القارات 2017

ملخص مباراة روسيا ونيوزيلندا اليوم في إفتتاح مباريات كأس القارات 2017

تنفست الاتحاد الروسي الصعداء السبت عقب انتصار منتخبها الوطني في الماتش الافتتاحية لكأس القارات لرياضة كرة القدم وتأكيد تأهب أكثر استاداتها لكأس العالم تهييج للمشاكل لاستضافة الماتشات العالمية.

وفازت دولة روسيا 2-صفر على نيوزيلندا بسهولة باستاد سان بطرسبرج قبالة 50251 متفرجا بينهم الحاكم فلاديمير بوتين وجياني انفانتينو قائد التحالف العالمي (الفيفا) اللذان ألقيا كلمة للجماهير قبل انطلاق الماتش.

ورحب بوتين بالمشجعين في حين وصفه “بمهرجان عظيم لرياضة كرة القدم” وشكر انفانتينو والفيفا على ثقتهما في دولة روسيا.

وصرح ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب الاتحاد الروسي، الذي سيواجه فريقه البرتغال يوم الاربعاء، للصحفيين “وجود حاكم البلاد للمباراة أمر إيجابي بل على المنحى الآخر يمثل مسؤولية إضافية”.

وأكمل “تعاملنا مع الهامة التي أمامنا”.

ورغم سقوط دولة روسيا تحت ضغط لتقديم تأدية جيد على أرضها عقب تراجعها إلى الترتيب 63 في تصنيف الفيفا ذلك الشهر، وهو أسوأ مركز لها تماما، فإن البلاد تعرضت لتدقيق أضخم نتيجة لـ أمور خارج النظام الرياضي أثناء التأهب للبطولة التي تواصل لفترة أسبوعين.

وسيكون استاد سان بطرسبرج الذي تصل سعته 68 ألف متفرج هو الملعب الأساسي في كأس العالم 2018 وهو ايضاً موطن زينيت أحد القوى الكبرى في رياضة كرة القدم الروسية بل عملية التشييد التي واصلت نحو عشر سنين شابتها مزاعم فساد وتأخير تسبب في خيبة أمل أكثر من الإحساس بالرضا.

وقد كان يلزم مقايضة عشب الملعب سريعا قبل ماتش يوم السبت عقب ظهور مشاكل في الأرضية الماضية أفسدت الماتش الأولى التي أقيمت على ملعب الكرة الحديث في أبريل نيسان.

وقبل مشاكل العشب واجه ملعب الكرة متاعب أخرى أبرزها في التكنولوجيا المستخدمة في أرضية الملعب والتي جعلت السطح يهتز وغير جاهز لاستضافة الماتشات.

بل ماتش التدشين مرت بلا مشاكل تذكر.

وصرح تشيرتشيسوف “لا أعلم كيف كان اللعب عليه بل بالحكم على الماتش يظهر أن جدارة (الملعب) قد كانت جيدة. وسمحت لنا باللعب بشكل جيد”.

* مجابهة القساوة

وبعد فعاليات القساوة بين الجماهير الروسية والانجليزية في مسابقة رياضية أوروبا العام السالف أنتج بوتين قرارا بتغليظ جزاء الشغب في الملاعب في إطار مسعى لإحكام القبضة على المشاغبين.

ومنذ هذا الوقت أصدرت وزارة الداخلية الروسية لائحة سمراء تضم 292 اسما حرمتهم من وجود الأحداث الرياضية الحكومية.

وأبلغ الكسندر شبريجين، الذي تم ترحيله من دولة فرنسا أثناء مسابقة رياضية أوروبا 2016، رويترز السبت بأنه مُنع من وجود ماتش بلاده مقابل نيوزيلندا قبل انطلاقها بساعات ضئيلة.

وتحدث إن منظمي كأس القارات أبلغوه بإلغاء بطاقة هوية الجماهير المخصصة به في مسعى أخرى في حين يظهر لإحكام القبضة على القساوة.

وقالت الحكومة الروسية إن نسق التذاكر في كأس القارات، الذي يتطلب إنتاج بطاقة هوية للمشجعين أصحاب التذاكر، يكفل تصوير الجماهير وإبعاد مثيري الشغب.

وقالت اللجنة المنظمة في تعليقات عبر البريد الالكتروني لرويترز “فرص ضياع حق وجود ماتشات كأس القارات وكأس العالم عظيمة بشكل كبير للجماهير المعروفة بإثارتها للشغب”.

ولأول مرة حدد الفيفا ثلاثة أفعال في كأس القارات تمنح الحكم الحق في وقف الماتشات في حالات العنصرية والتمييز.

وقبل الماتش كان هناك إعلانان لتحذير الجماهير من أي سلوك يشوبه التمييز.

وقالت فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا الجمعة إن نسبة الحضور المنتظر وقوعها في المسابقة الرياضية من المحتمل تبلغ إلى 65 بالمئة وإن تذاكر ماتش دولة روسيا مقابل البرتغال تم بيعها بالكامل قبل أسابيع.

بل المقاعد الخالية ما زالت تشكل قلقا وقالت جريدة سبورت اكسبريس الروسية إن بضع التذاكر تم توزيعها بدون مقابل على العمال في مسعى لملء المدرجات في ماتش مرتقبة في كأس القارات في كازان.

وأبلغت اللجنة المنظمة رويترز بأنها أطلقت برنامجا يسمح “للجماهير الروسية الفقيرة” بحضور الماتشات بدون مقابل وأن الحكومة المحلية هي التي تتحمل مسئولية توزيع تلك التذاكر.

المصدر: رويترز

DMCA.com Protection Status