التخطي إلى المحتوى
يوتيوب تعلن عن 4 خطوات جديدة لمكافحة المحتوى النشاط الارهابي
يوتيوب تعلن عن 4 خطوات جديدة لمكافحة المحتوى النشاط الارهابي

يوتيوب تعلن عن 4 خطوات جديدة لمكافحة المحتوى النشاط الارهابي

كشف خدمة مشاركة مقاطع الفيديو “يوتيوب” المملوكة لشركة جوجل، عن عزمها اتخاذ أربع خطوات حديثة لمكافحة المحتوى المتعصب والتصدى للنشاطات الإرهابية المتنوعة على منصة الفيديو، مشيرة إلى أن الوعيد يمثل تحدى عظيم لها وأن هناك وجوب ملحة لاتخاذ أعمال فورية.

ووفقا لما نشهر مكان The Verge الأمريكى، فكانت الكثير من منصات التواصل الاجتماعى قد تعرضت في الفترة النهائية، لعدة الضغوط لبذل مجهود بخصوص بخصوص باستضافة المحتوى الذى يشجع على التطرف والعنف والدعاية الإرهابية، حيث تعهدت العديد من المنصات بالكشف بشكل أمثل عن المحتوى المتشدد، وعمل إعادة نظر أسرع وتخصيص مزيد من أهل الخبرة ومعايير أكثر صرامة.

وتحدث كينت ووكر، نائب القائد الأول والمستشار العام فى جوجل، فى تدوينة جرى أصدرها البارحة: “إن يوتيوب يعمل مع متنوع الحكومات ووكالات إنفاذ التشريع ومجموعات المجتمع المدنى لتحديد ذلك المحتوى وإزالته ومعالجة مشكلة التطرف العنيف على الإنترنت”، في حين توميء جوجل إلى أن مهندسيها تمكنوا من تحديث تكنولوجيا تمنع إرجاع تحميل المحتوى الإرهابى المعلوم وهذا عن طريق الاعتماد على تقنيات مطابقة الصور، كما أن الشركة تعمل على مبالغة أهل الخبرة المستقلين فى برنامج التقنية الموثوقة لدى يوتيوب.

وتتمثل الخطوة الأولى من خطوات يوتيوب، فى توسيع استعمال أنظمتها الآلية لتحديد مقاطع الفيديو ذات الصلة بالإرهاب بشكل أمثل عن طريق الاعتماد على تعرف الآلة، وهذا لمساعدتها فى التعرف على المحتوى وإزالته بسرعة أضخم.

أما الخطوة الثانية فتقوم على توسيع الشركة لزمرة مستخدميها المعتمد بهم، وهى زمرة من أهل الخبرة ذوى الامتيازات المخصصة لمراجعة المحتوى الذى يتم الإبلاغ عنه والذى ينتهك إرشادات المجتمع، يلمح ووكر أن الشركة ازداد بشكل مضاعف تقريبا مقدار البرنامج عن طريق إضافة 50 ممنهجة غير رسمية خبيرة إلى الـ 63 ممنهجة الموجودين في الوقت الحاليّ فى البرنامج، حيث سيسمح التعب الموسع للشركة بالاستفادة من مجموعات متخصصة لاستهداف أشكال معينة من مقاطع الفيديو، مثل إيذاء النفس والإرهاب.

فى حين أن الخطوة الثالثة هى اتخاذ خطوات أكثر صعوبة فيما يتعلق لمقاطع الفيديو التى قد لا تنتهك مقاييس المجتمع بشكل اجمالي، ويشمل ذلك مقاطع الفيديو التى تحتوى على محتوى دينى أو عرقى تحريضي، بحيث أنها لن تزيل تلك المقاطع سوى أنها ستعمل على أن تصبح مخفية خلف تنويه ولن تتيح لها بالاستحواز على مكاسب الدعايات، والتي تتبع تحديث السياسة الإعلانية للشركة فى وقت ماضي من ذلك العام.

أما الخطوة الرابعة، فستبذل الشركة المزيد من المشقات في حين يخص مكافحة التطرف عن طريق تشييد برنامج المبدعين بهدف التحويل، الذى يسعى إرجاع توجيه المستخدمين الذين تستهدفهم الجماعات الإرهابية مثل داعش إلى محتوى مقلوب للمتطرفين، حيث إن “ذلك النهج الواعد يسخر قوة الإشعار العلني على شبكة الإنترنت المستهدفة للوصول إلى المجندين المحتملين، ويعيد توجيهها باتجاه فيديو مقاومة الإرهاب التى يستطيع أن تحول عقولهم بخصوص الانضمام”.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status