التخطي إلى المحتوى
شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب
شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب

شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب

شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب, بكرا نيوز تحدثت مؤسسة غوغل الأميركية إنها ستنفذ المزيد من الممارسات لمنع “أي محتوى تكفيري أو يحض على القساوة أو التطرف” على منصتها لمشاركة المقاطع المصورة “يوتيوب”.
وشددت الشركة أنها ستتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه المقاطع المصورة التي تحتوي محتوى متعصبا أو تستخدم الدين في التحريض عن طريق إنتاج إنذار وعدم تزكيتها للاستحواز على إعجاب المستخدم، حتى إذا لم تكن تنتهك السياسات بصورة ظاهرة.
كما ستوظف المزيد من الموارد الهندسية وستزيد استعمال التقنية للمساعدة في تحديد المقاطع المصورة المتطرفة، بالاضافة الي مران مصنفي محتوى ليحددوا سريعا مثل ذلك المحتوى ويحذفوه.
وصرح المستشار العام للشركة كنت ووكر “في الحين الذي عملنا فيه نحن وآخرون على مدار أعوام لتحديد وحذف المحتوى الذي ينتهك سياساتنا، فإن الحقيقة المزعجة هي أننا كصناعة ينبغي أن نعترف بأننا نفتقر إلى شغل المزيد هذه اللحظة”.

شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب … شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب,, شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب.

حيث وقالت غوغل إنها ستوسع تعاونها مع جماعات مكافحة التطرف لتحديد المحتوى الذي قد يستخدم لتجنيد متشددين.

وضغطت جمهورية ألمانيا الاتحادية وفرنسا وبريطانيا -وهي الدول التي إهلاك مدنيون بها وأصيبوا في تفجيرات وعمليات افتتاح نار في الأعوام النهائية- على مكان فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى مثل غوغل وتويتر بهدف بذل المزيد لحذف المحتوى المتشدد وخطاب الكراهية.
يقال أن مؤسسات أميركية وأوروبية كبرى سحبت في شهر مارس/آذار السالف دعايات بملايين الدولارات من مكان اليوتيوب نتيجة لـ ظهور إعلاناتها بجوار مقاطع فيديو تدعو “للتطرف”، على حاجز وصف تلك المؤسسات.
ومن أبرز المعلنين الذين سحبوا إعلاناتهم شركتا الاتصالات الأميركيتان “أي.تي.آند.تي” و”فيرايزون”، بالاضافة الي مؤسسات وولمارت وبيبسي وجونسون آند جونسون وغلاكسو سميث كلاين.
وتعد غوغل أضخم مؤسسة دعايات على الإنترنت، والإعلانات المبيعة عن طريق منصاتها المتنوعة تنتشر عبر مئات الآلاف من مواقع الويب، وملايين فيديوهات اليوتيوب.

شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب,, بكرا نيوز اخر اخبار اليوم حول شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب.

شركة غوغل تشدد علي المحتوي المتطرف واي محتوي يحض علي القسوة علي مقاطع يوتيوب

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status