التخطي إلى المحتوى
مدرس يطلب من طلابه كيلو سكر مقابل منحهم درجات أعمال السنة

تعرضت جمهورية مصر العربية للعديد من الأزمات الاقتصادية والمشاكل التي واجهت الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة، وحاولت الحكومة المصرية بكل الطرق وبذلت كل ما في وسعها من أجل إنهاء الأزمات ولا سيما أزمة ارتفاع أسعار المواد التموينية والسلع الغذائية، واختفاء السكر من الأسواق.

فكانت أزمة اختفاء السكر وارتفاع سعره بشكل كبير في الأسواق المصرية سبب رئيسي في اشتعال غضب المواطنين، خاصاً أن السكر من السلع الاستراتيجية الهامة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ومن الضروري توافرها في كافة البيوت المصري.

وفي ظل التطرق أزمة السكر التي لا تزال قائمة عرضت الإعلامية رشا نبيل مقدمة برنامج “كلام ثاني” الذي عرض يوم أمس الخميس عبر قناة دريم الفضائية، ويضم التقرير المصور الأبعاد الناتجة عن أزمة السكر التي تعرضت لها مصر منذ فترة، وأسباب نقص وشح السكر من الأسواق المصرية، علي الرغم من تأكيد المسؤولين والجهات الرسمية عدم وجود أزمة سكر في مصر وتوافره في الأسواق بشكل طبيعي.

وخلال التقرير الذي أعده المسؤولين عن البرنامج قام المراسل بتوجيه سؤال لأحد الطلاب عن أزمة السكر وتأثيرها علي الشارع المصري، فرد الطالب أن أحد مدرسيهم في المدرسة يطلب منهم أن يقدموا له كيلو سكر نظير منحهم درجات أعمال السنة، وتكرر طلب المدرس من جميع الطلاب أكثر من مرة.

وأفاد الطالب بأنه أبلغ ولي أمره بطلب المدرس، وتوجه والده إلي إدارة المدرسة لكنه لم يستفيد شئ من تبليغ مدير المدرسة، ولا يزال المدرس يطلب كم تلاميذ السكر مقابل درجات السنة.

DMCA.com Protection Status