التخطي إلى المحتوى
مظاهرات في الجزائر وأعمال عنف إحتجاجا على غلاء الأسعار
غضب ومظاهرات في الجزائر

تجتاح الجزائر موجة من الغضب والاحتجاجات، بسبب غلاء الأسعار، وقد تظاهر الكثير منهم في الشوارع، بالتحديد في منطقة بجاية بشرق الدولة، فضلا عن الإضرابات على صفحات التواصل الاجتماعي، وقامت محلات تجارية وأصحاب الشركات بالإضراب أيضا، وفي وسط التظاهرات كانت هناك أعمال شغب وتخريب بالممتلكات العامة بالبلاد، ورفع المتظاهرين شعارات تندد بغلاء الأسعار، وبزيادة الضرائب في المجال التجاري، وتظاهروا أيضا بسبب مستوى المعيشة السيئ الذي وصلت إليه البلاد، وكانت هذه التظاهرات ردا على القانون الجديد بالجزائر، والذي أقره أعضاء هيئة البرلمان، في بداية العام الجديد، والذي يقوم بفرض أعباء جديدة على المواطن هناك.

وقد أوضح وزير الداخلية بالجزائر رأيه فيما حدث من المواطنين بمنطقة بجاية في شرق الجزائر، بأن مافعلوه يعتبر أمر غير حضاري وسلوك سيء، وأنهم يقومون بفرض رأيهم على أمر لم يعجبهم، وقاموا بتخريب ممتلكات عامة بالبلاد، وهو أمر غير مسموح به وسوف يتم معاقبتهم على ذلك، وتعدي بعض من المتظاهرين على نقاط الشرطة والأمن، وأكد على أن القانون سوف يعاقب من فعل ذلك.

يذكر أنه في خلال العاميين الماضيين، انتشرت تداولات عدة في التلفزيون الرسمي للجزائر، بهدف توعية الشعب الجزائري على البرنامج الجديد التي تقوم الدولة بنشره، وهو التقشف، حتى يساعد ذلك على حدوث موازنة مالية في الدولة، وقد أعرب الوزير الأول بشأن ذلك، أن ما يحدث في الدولة وما نرغب به من تقشف الشعب، لهدف ترشيد الاستهلاك ليس إلا، ولا يوجد أي نية لتطبيق هذه السياسة من قبل الحكومة بشكل دائم، لأنه إذا تم تطبيق ذلك فإن الفوضى سوف تعم البلاد بسبب عدم الرضا عن هذا القرار.

ومن الجدير بالذكر أن هذه التظاهرات بدأت بإضراب من التجار، بسبب فرض الضرائب ، ورفع أسعار السلع الغذائية والخدمات، وقد خرج الكثير من المواطنين إلى الشوارع للتظاهر في منطقة جباية بالتحديد، وانتقلوا بعد ذلك إلى منطقة البويرة، ثم منطقة وزو التي لا تؤيد النظام الجزائري الحالي، وظهرت بعض الاحتجاجات أيضا ليلا في بعض من الأحياء في العاصمة.

DMCA.com Protection Status