التخطي إلى المحتوى
خسائر لبنان بلغت 25 مليار دولار نتيجة لـ الأزمة السورية

الثورة السورية وتداعياتها علي الوضع اللبناني، أفاد سعد الحريري حاكم الوزراء اللبناني، أن لبنان انهزم نحو 25 مليار دولار حصيلة لاستقبال 1.5 مليون نازحا جمهورية سوريا على أراضيه، وأتى إخطاره خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى الدوحة عاصمة قطر ال 17 الذي بدأ في يوم 14 شهر مايو الجاري في مدينة العاصمة القطرية الدوحة عاصمة دولة قطر، والمنتدى تحت عنوان”التنمية والاستقرار وقضايا النازحين”.

وقد تم نشر كلمة سعد الحريري على المكان الإليكتروني لجريدة” تيار المستقبل”، والتي ذكر عن طريقها أن هناك مليون ونصف نازحا الشام السورية إلى قرب بقاء نصف مليون فلسطينيا على الأراضي اللبنانية، الأمر الذي يحاول أن تعطيل حركة النمو الاستثماري التي يحاول أن إليها لبنان.

وقد شدد الحريري على أن لبنان كبلد ومجتمع مواطن قام وما زال يقوم بواجباته والتزاماته ومسؤولياته تجاه تلك الأزمة العربية الانسانية، ولكنه في نفس الحين أعلن الحريري أن لبنان لن يمكنه المواظبة على القيام بذلك الدور بمفرده إذا ما ارتفاع عدد النازحين والنازحين داخل البلاد.

كما أردف سعد الحريري أن تداعيات ذلك الحال في لبنان تمثلت في ازداد بشكل مضاعف نسبة البطالة ووصولها إلى 20%، وبين الشبان بلغت لأكثر من 30%، وزيادة نسبة الفقر إلى 30%إضافة إلى قتل البنية التحتية والخدمات، الأمر الذي ساعد على مبالغة العجز في الميزانية المالية العامة، بالتزامن مع هبوط معدل النمو الاستثماري من 8 % قبل الأزمة إلى 1 % مرة كل عام في الحين الراهن.
ذلك وقد وصل عدد الطلاب السوريين في المدارس اللبنانية 230 ألف تلميذ في مقابل 200 ألف تلميذا لبنانيا، حيث تعمل المدرسة مدار الساعة لفهم الأعداد الهائلة من الطلاب، بالاضافة الي الضغط الذي تراه المستشفيات والمياه والكهرباء وكل البنى العامة.
وقد أوضح المصرف العالمي أن اجمالي الضياع التي قاسى منها الدخل العام اللبناني نتيجة لـ تلك الأزمة، يصل 18 مليار دولار في سنة 2015 ويتنبأ أن يبلغ كمية الفقدان إلى 25 مليار دولار حتى هذا النهار

DMCA.com Protection Status