التخطي إلى المحتوى
وزارة الداخلية المصرية : هروب حبيب العادلي من منزله
هروب حبيب العدلي

بكرا نيوز :  وزارة الداخلية المصرية : هروب حبيب العادلي من منزله

بكرا نيوز : مصر اليوم: حقيقة هروب حبيب العدلي وهو وزير الداخلية الاسبق من مقر اقامته ” منزله” وعدم معرفة مكان هروبه أو الي اين توجه وتحقق لمعرفة اسباب ودوافع هروبه حيث أكدت وزارة الداخلية هروب حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق من منزله في مدينة 6 أكتوبر، وفق خطاب تسلمته نيابة وسط القاهرة الكلية برئاسة المستشار “سمير حسن” المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، كما قضت اليوم محكمة جنايات القاهرة بعدم قبول الاستشكال المقدم منه لوقف تنفيذ الحكم، حيث صدر ضده حكم بالسجن 7 سنوات من محكمة جنايات القاهرة وذلك في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية وذلك من خلال الاشتراك مع آخرين والمعرفة إعلاميا بجريمة “فساد الداخلية”.

ومنذ صدور حكم محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد على حبيب العادلي، وقد أصدرت النيابة العامة تكليفًا للقطاعات الأمنية المختصة بتنفيذ الأحكام بسرعة تنفيذ الحكم والقبض على حبيب العادلي، وهذا أكد الشائعات التي ظهرت خلال الأيام السابقة ومنذ صدور الحكم حول هروب حبيب العادلي عن منزله للابتعاد عن الملاحقات الأمنية لتنفيذ الحكم المشدد الذي صدر ضده في جناية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية.

هروب حبيب العادلي

وفق ما نشرته جريدة اليوم السابع عن حقيقة هروب حبيب العادلي من منزله بمدينة 6 اكتوبر وإرسال خطابًا لنيابة وسط القاهرة يؤكد هروبه من منزله، وقد سبق وأكد محامية عدم هروبه، وأنه يتمسك بالطعن على الحكم الصادر بموجب توكيل له سيتم علم الطعن على الحكم دون أن يسلم نفسه.

حبيب العادلي ينتظر موعد تحديد جلسة

وقد ذكرت المصادر بأن حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق سوف يسلم نفسه قبل موعد الجلسة التي يتم تحديدها بدقائق وذلك حتى لا يرفض الطعن من الناحية الشكلية، وأنه ما زال يبحث الإجراءات القانونية حول هذا الحكم وما يتم الطعن عليه، وذلك خلال 60 يوما من تاريخ صدور الحكم.

هيئة الدفاع عن باقي المتهمين

كما أكدت هيئة الدفاع عن باقي المتهمين المشاركين معه قيامهم بالطعن عن الحكم، حيث مازالوا منتظرين الحصول على محاضر الجلسات وأسباب الحكم، وذلك لبدء إعداد مذكرات الطعن بالنقض للمتهمين خلال الموعد القانوني المحدد من قبل قانون الإجراءات الجنائية المصري، وقد صدر الحكم ضد حبيب العادلي، ونبيل سليمان، وأحمد عبد النبي.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status