التخطي إلى المحتوى
آخر تدوينة للرئيس روحانى قبل دخول الانتخابات الإيرانية فترة الصمت الانتخابى

آخر تدوينة للرئيس روحانى قبل دخول الانتخابات الإيرانية فترة الصمت الانتخابى

شدد الحاكم حسن روحانى أن جلسات التفاهم النووية مع القوى العالمية تمشي بشكل طبيعى وأنه لا مشكلة بالمرة فى مسيرة جلسات التفاهم مع الغرب بخصوص البرنامج النووى الإيرانى الذى تم التوصل إلى حل له عن طريق الاتفاق النووى فى شهر يوليو من العام 2015.

وتحدث روحانى فى تدوينة له عن طريق حسابه الرسمى على مكان تداول الصور الشهير “إنستجرام”: “لا تبقى مشكلة فى جلسات التفاهم النووية والقوى الدولية تساعدنا”.

وأزاد روحانى: “أنا أحب قوات الحرس الثورى والباسيج وأفرق بين الجنود والقادة وبصرف النظر عن هذا أدعو الحرس الثورى والباسيج إلى عدم التدخل فى الانتخابات الإيرانية والعمل بتوصيات الإمام الخمينى الذى أوصى بعدم تدخل الحرس الثورى فى السياسة وعدم الاصطفاف إلى أى طرف على حساب الطرف الآخر”.

وتشير إفادات روحانى إلى مسعى الحماية عن أكثر أهمية إنجاز له فى دورته الرئاسية الأولى وهى إمضاء الاتفاق النووى، ردا من جانبه على انتقادات حادة وجهها له منافسيه المنسحب قاليباف والمرشح المحافظ إبراهيم رئيسى، كما توميء إلى مخاوف لدى روحانى من مؤامرة تحكيها قيادات الحرس الثورى ضده للتلاعب بنتائج الانتخابات لصالح المرشح إبراهيم رئيسى الذى إستلم دعما علنيا من قادة الحرس الثورى”.

وفى المناظرات الرئاسية الإيرانية وجه قاليباف ورئيسى انتقادات لاذعة إلى الزعيم حسن روحانى واصفين حكومته بالحكومة الفاشلة الفاسدة، مشككين فى فائدة الاتفاق النووى وتأثيره على الاستثمار الإيرانى والحياة اليومية للمواطنين الإيرانيين.

وبالرغم من هذا فقد ذكر المرشح ذى الحظوظ الوفيرة إبراهيم رئيسى التزامه بمخرجات الاتفاق النووى والعلاقات مع الغرب.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status