التخطي إلى المحتوى
الكاتب يوسف زيدان يشن هجوماً علي “صلاح الدين” ويصفه قتل من السُنة أضعاف الصليبيين

اثار ضجة إعلامية واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث استمر الكاتب يوسف زيدان، هجومه على الرئيس صلاح الدين الأيوبى، قائلا إن اليهود والصليبيين أحبوه لأن أدخلهم

منزل المقدس وقد كان رخوا معهم، كما أنه إعدام أضعافا مضاعفة من المسلمين سُنة وشيعة، أكثر ما أُمُيتَ من

الصليبيين.

وكتب زيدان، عبر حسابه على facebook: “اليهود يحبون صلاح الدين لأنه أدخلهم مدينة إيليا (البيت المقدس، منزل همقداش) التى تعهّد الخليفة عمر بن الكلام بعدم السماح بسكُنى اليهود فيها مع المسيحيين فكان نصيراً لهم من جانب وعد بلفور بمئات السنوات.

وبشكلٍ عمليٍّ لم يتوقف على بذل الوعود، كما أن صلاح الدين أمّن الحاخام اليهودي الشهير، الفيلسوف موسى بن ميمون، الذى بثّ الروح فى الفكر الدينى اليهودى، ولا يزال اسمه محفوظاً فى ذاكرة اليهود.

حتى أن المعبد اليهودى بالقاهرة عاصمة مصر يعلم باسمه إلى هذه اللحظة، واتخذه صلاح الدين طبيباً خاصاً ومستشاراً له، و عقب موته شغل موسى بن ميمون طبيباً خاصاً ومستشاراً للملك الأمثل ابن صلاح الدين”.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status