التخطي إلى المحتوى
شركة البترول الليبية تقول اجتمعت مع فنترشال في شهر مارس وترحب بالتحكيم
مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يتحدث في بنغازي يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: عصام عمران الفيتوري - رويترز

شركة البترول الليبية تقول اجتمعت مع فنترشال في شهر مارس وترحب بالتحكيم

أفادت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إنها عقدت مؤتمرا مع فنترشال الألمانية في شهر مارس آذار وإنها سترحب باللجوء إلى التحكيم “في أكثر قربا احتمالية”.

أتى تصريح المؤسسة الصادر في وقت متأخر يوم يوم الاربعاء عقب مقابلة أجراها مصطفى صنع الله حاكم المؤسسة مع رويترز وتحدث فيها إنه يُعد تسوية النزاع مع فنترشال الألمانية “أولوية قصوى”.

وتعهدت شركة البترول بالعمل مع حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها منظمة الأمم المتحدة حينما بلغت هذه السلطات إلى طرابلس العام السابق. بل الصلات توترت نتيجة لـ خلافات فيما يتعلق صرف ميزانية المؤسسة وقرار أصدرته السلطات ذلك العام بإعطاء ذاتها سلطة التفاوض على العقود بقطاع الطاقة.

وصرح صنع الله إن ذلك المرسوم أتى من أجل عون فنترشال التي يقول إنها رفضت احترام اتفاق للخروج من عقد امتياز اختتم أجله والدخول في اتفاق للمساهمة في الإصدار وإنها تتحمل مسئولية ضياع المؤسسة إيرادات تبلغ إلى مليار دولار.

وتقول الشركة الألمانية إن امتيازاتها لا تزال لائحة وإنها على صلة بالشركة “ولا تبقى مطالبة تتعلق بأموال مستحقة عليها”. ولم ينشأ تعقيب من حكومة الوفاق الوطني.

وصرح صنع الله “أعتقد أن مشكلة فنترشال تلك تشكل كارثة من إتجاه نظر سياسية وذلك يتضح للجميع أن السياسيين يحاولون إحكام القبضة على المؤسسة الوطنية للنفط ويحاولون التدخل في قطاع البترول.

“إنني توتر من أنهم لن يتوقفوا عن محاولاتهم لفرض السيطرة على المؤسسة بهدف أهدافهم.”

وأزاد صنع الله أن حكومة الوفاق الوطني حاولت تطبيق قرارها لكنها لم تتمكن من هذا وأنه سعيد لأن محكمة في مدينة بنغازي بشرق ليبيا أيدت الإثنين طعن المؤسسة على المرسوم.

المصدر: رويترز

DMCA.com Protection Status