التخطي إلى المحتوى
بالصورة: وزير السياحة يتفقد الأماكن الأثرية في جبل السلسلة فى أسوان

أكمل الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، منذ وقت قصير، جولته التفقدية بمنطقتى الكاب وجبل السلسلة بمدينة أسوان، وهذا على هامش زيارته لمحافظة الأقصر ومدينة أسوان، والتى استهلها البارحة يوم الاربعاء، بتدشين معرض مؤقت للآثار بمتحف الأقصر بعنوان “مكتشفات مقبرة كامب 157” يضم عددا من القطع الأثرية من محتويات مقبرة “اوسرحات” والتى تم الكشف عنها حديثا.

وخلال زيارته لمنطقة جبل السلسلة (في شرق) ذكر نصر سلامة، مدير سنة آثار أسوان والنوبة أن “العنانى” سيقوم بتكليف بعثة أثرية مصرية للعمل بالموقع أثناء الفترة المقبلة لما يحويه من مواقع أثرية هامة، مضيفا أن الوزير تفقد ممارسات البعثة الأثرية السويدية، والتى أماطت اللثام الكثير من الآثار كان آخرها زمرة من الأضرحة الصخرية تبلغ لحوالي 58 مقبرة.

واستكمل “سلامة” أن الجولة إحتوت زيارة لوحة إخناتون، والتى تعد أحد أكثر أهمية اللوحات النادرة التى ترجع لعهد المك “إخناتون” حيث تم نقشها قبل اعتناقه لديانة “آتون” (مرحلة ما قبل التوحيد)، إضافة لتماثيل أبو الهول والتى كان يتم نقشها بالموقع لتزيين معبد الأقصر سوى أنها دامت بموقعها ولم يتم نقلها للمعبد نتيجة لـ بقاء بضع الأخطاء الفنية بها، كما تفقد الوزير مساحة جبل السلسلة (في غرب) حيث قام بزيارة المقاصير المنحوتة فى الصخر وأهمها مقصورة حور محب.

وفى مساحة الكاب تحدثت سوزى لبيب مدير سنة آثار إدفو أن “العنانى” وجه تعليماته بوجوب تحديث المكان والتنسيق مع مختلَف الجهات بما يكفل الارتقاء بالمساحة ووضعها على خريطة السياحة الدولية بما يتناسب مع أهميتها الأثرية والتاريخية، حيث قد كانت عاصمة الإقليم الثالث من أقاليم جمهورية مصر العربية العليا، وتضم النطاق عددا من الأضرحة المنحوتة فى الصخر ترجع لعصر الجمهورية الجديدة، لعل أهمها مقبرة “باحرى” عظيم كهنة الإلهة نخبت وعمدة مدينة الكاب أثناء عصر الملك تحتمس الثالث، ومقبرة “سيتاو” عظيم الكهنة فى عهد الملك رمسيس التاسع ومقبرة أحمس بن أبانا والذى لعب دورا كبيرا أثناء عهد الملوك الاوائل الثلاثة للعائلة الثامنة عشر وهم أحمس وأمنحتب الأول وتحتمس الأول.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status