التخطي إلى المحتوى
تفاصيل حادثة الفتاة المخطوفة والأسباب الغامضة لإختفاء طيبة محمود ال جاسم

 

تفاصيل حادثة الفتاة المخطوفة والأسباب الغامضة لإختفاء طيبة محمود ال جاسم.

المفقودة قد قد كانت اختفت في خضم 24 ساعة عقب خروجها من مدرستها دون أن يعرف لها موضع حتى هذه اللحظة، وهذا عن طريق هاشتاج #المفقودة_طيبه_محمود_ال_جاسم .

ووفقا لما قام بنشره مجلة “سيدتي” بخصوص تواصلها مع إبن عمها الإعلامي محمد آل جاسم التميمي المقدم التلفزيوني الذي أفاد: “اكتشفنا البارحة اختفاء طيبة محمود آل جاسم تصل من السن 15 عاماً ومر على اختفائها حتى هذه اللحظة 24 ساعة.. طيبة بنت متفوقة دراسياً ولا يبقى تملك أي مشاكل. ذهبت لأداء اختبارها البارحة واختفت من في مواجهة متوسطة 125 حي النهضة في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، استمر قائد السيارة ينتظرها على أمل خروجها الا أنها لم تبدو”.

وموضحا أثناء حديثه ان الأسرة تحمل المدرة المسؤولية والقصور من جانب ادارتها ومشرفيها في الاشراف على عملية خروج طالبات المدرسة وفي خضم حديثه كان قد اكد على أنه تم تبليغ قوات الأمن والمباحث للبحث عنها. وتابع: “تواصلنا مع صديقاتها أفادوا إنها قد كانت في أمثل حال ولا يعلمن أي أمر آخر عنها”.

واخر المستجدات وراء حادثة الغموض التي تسيطر علي الساحة السعودية حسب المصادر المطلعة لاخر التطورات .

وضعية حزن عمت على المجتمع السعودي عقب اختفاء الطالبة في الفترة المتوسطة طيبة محمود آل جاسم (15 عاماً) يوم الاربعاء السابق، عقب خروجها من اختبارها الأخير، وهذا في أحوال غامضة، وناشدت أسترتها الكل بإعانتها في التفتيش عنها. وقد تابعت “سيدتي” تفاصيل الواقعة، وتواصلت مع أسرة الطالبة منذ الإشعار العلني عن اختفاء ابنتها، ورصدت عمليات التفتيش عنها، التي لاتزال جارية، حيث لم يتم العثور سوى على “حذاء واحد” يرجع لها، أُلقي في مواجهة باب مدرستها “المتوسطة 125” في حي النهضة.
طيبة إما مخطوفة أو غُرِّر بها وعن آخر أخر الأحداث في، أفاد ابن سيطر الطالبة، الإعلامي محمد التميمي لـــ “سيدتي”: لم نتوصل إلى أي شيء حديث، أو يوميء إلى موضعها حتى هذه اللحظة، ومازلنا نبحث عنها، ونسأل الكل الدعاء بأن يحفظها الله. كما غرَّد التميمي عبر حسابه الشخصي على “تويتر” قائلاً: “أمامنا هذه اللحظة احتمالان: إما أنها مخطوفة، أو أن يصبح إنسان ما قد غرَّر بها واستدرجها لأمر ما. وألحق: طيبة فُقِدت خلال خروجها من المدرسة، وأحمِّل المشرفة على الحافلات مسؤولية هذا”.
طيبة بنت خلوقة مجتهدة
وتواصلت “سيدتي” أيضاً مع معلمات الطالبة طيبة، وأولاد وفتيات عمومتها، وقد أشاد الكل بأخلاقها الحميدة واجتهادها وتفوقها الدراسي، وقد غرَّدت صديقات طيبة في المدرسة ومعلماتها، مؤكدات أنها ذات خُلق حسن، ومجتهدة بشكل كبيرً، واصفات الشأن بـ “الفاجعة” حيث خيَّم عليهن الحزن بمجرد معرفتهن بالأمر، وقلن: “الأخلاق، والاجتهاد، والأدب جميعها صفات تميز طيبة، وهي بحق اسم على مسمى”.

 

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status