التخطي إلى المحتوى
التفسير علمي لـ 5 خرافات نصدقها

متابعينا الكرام نسرد لكم اليو مجموعة من الخرافات المنتشرة في الوطن العربي خاصة، حيث تعرف الخرافة بأنها  الاعتقاد أو الفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة. وترتبط الخرافات بفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال، حيث نختص بمعرفة الإختلاج هو من فروع معرفة الفراسة‏، وهو معرفة يبحث في معاني إختلاج أو رفرفة أعضاء الجسد من قمّة الرأس إلى القدم.

و يُفسّر أنّ جسم الإنسان يتأثّر بموجات الطاقة السماويّة.

وغير الرفرفة، هناك الكثير من الموضوعات التي تجري ونكوّن لها تفسيرات لها ارتباط بالكون والأحداث والمستقبل، بل جميع تلك يستطيع أن تصنّف تحت الخرافة لأنّ تفسيرها علمي بحت.

وفي الأتي، سنقدّم لكم الشرح العلمي خلف تلك الخرافات:

رفة العين والأعضاء عامةً

الحاجب اليمين: إصابة خير

الحاجب اليسار: إصابة فرح

مابين العين اليمنى: يُصلح وضْعه

الجفن الأعلى من العين اليمنى: يتحدّث الناس فيه بما يكره.

الجفن الأدنى من العين اليمنى: يتحدّث الناس فيه بخير

الجفن الأعلى من العين اليسرى: يتحدّث الناس فيه بما يكره

الجفن الأدنى من العين اليسرى: يتقابل بغائب

جميعّها تفسيرات غريبة عجيبة. بلّ الشأن لا يفتقر إلى ذلك التعقيد. فرفّة العين تتم نتيجة لـ كثرة الكافيين ومن أجل التوتر والتوتّر والتعب.

أمّا رفرفة الأعضاء الأخرى، هي حصيلة تشنّج ألياف العضلات.

تحرّك الأشياء في الليل

في الفجر وبوجود الشمس تبتعد الذرات في الأشياء عن بعضها وفي الليل ترجع إلى موضعها التلقائي، و يتقلّص حجمها ولهذا نسمعها في الليل تتحرّك.

العلة ليس كثرة الشياطين في الليل.

طنين الأذن

طنين الأذن لا يدلّ على أنّ هناك شخصاً يتكلّم عنك وراء ظهرك.

ينتج ذلك طنين الأذن عقب تواجدك في ضجّة أو صوت عالٍ أو نتيجة لـ عقاقير معيّنة.

الحكّة

حك كعب الرجل لا يعني وفاة فردٍ ما وحكّ الكف لا يعني الاستحواذ على الثروة وحكّ الأنف لا يعني الثروة العديد، إنّما هي حكّة تلقائيّة لا تعني شيئاً.

والحكّة المفاجئة التي تصيبنا تصبح جرّاء البشرة الجافة أو حساسيّة من مادة معيّنة أو حصيلة العرق.

دقات القلب التي تدلّ على حدوث أمرٍ سيّئ

عندما نشعر وكأنّ قلبنا وثب من موضعه، لا يعني أنّه شعور داخلي بأنّه سيقع أمرٌ سيّئ أو سيموت عزيز.

إنّما هي تتم لأنّك سمعت دقّات قلبك. و ينتج ذلك ذلك نتيجة لـ ضغط الدم العالي والسوائل في الأذن.

والسبب الآخر هو أنّ هناك دقة سريعة أو دقة سابقة لأوانها.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status