التخطي إلى المحتوى
اصابة الفلسطينيين بالضفة الغربية خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلية

اصابة الفلسطينيين بالضفة الغربية خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلية

أصابة عدد من الشباب الفلسطينيين هذا النهار الإثنين، أثناء مواجهات اندلعت مع قوات الانتزاع الإسرائيلى جانب رام الله والقدس ونابلس وقلقيلية على أساس التصعيد الشعبى الفلسطينى الداعم للأسرى فى السجون فى تطبيق مطالبهم عقب إضرابهم عن الأكل من أجلها منذ 36 يوما.

ففى قرية النبى صالح في شمال في غرب رام الله، أصيب شاب صغير فلسطينى برصاص التوتو (رصاص صفير المقدار محرم استعماله عالميا) فى قدمه، وآخرون بحالات اختناق، أثناء مواجهات اندلعت بين الشباب وقوات الانتزاع على مرجعية مسيرة متضامنة مع الأسرى المضربين.

كما أصيب ثلاثة شباب بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، ونحو 10 آخرين بالاختناق أثناء مواجهات مع الانتزاع جانب حد قلنديا في شمال أرض الأقصى المحتلة.

وقد كانت قوات الانتزاع هاجمت مسيرة مناصرة للأسرى لدى اقترابها من الحاجز، وأمطرت المشتركين وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب بوقوع حالات اختناق، كما أطلق الجنود الرصاص الحى والأعيرة المعدنية ما نتج عنه إصابة ثلاثة شباب حتى اللحظة.

في حين أصيب العديد من شباب فلسطينيين بالرصاص المعدنى المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، فى مواجهات مع قوات الانتزاع الإسرائيلى، على المدخل الشمالى لبلدة عزون في شرق قلقيلية.

وصرح شهود عيان أن جنود الانتزاع أطلقوا الأعيرة النارية والمغلفة بالمطاط نحو الشباب؛ ما أنتج إصابة اثنين منهم بجروح.

وأضافوا أن قوات الانتزاع أمطرت بيوت المدنيين الواقعة على بوابة عزون الشمالى، بقنابل الصوت والغاز، ما ادى إلى إصابة العشرات بحالات إغماء.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status