التخطي إلى المحتوى
إضراب الكرامة للأسرة الفلسطينيين في يومه التاسع والثلاثون “39”

بكرا نيوز حيث يواصل الاسرى الفلسطينيين أضراب الكرامة ، إضراب الأسرى الفلسطينيين ومرحلة جديدة تدخل حيز التنفيذ حيث يواصل  إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الغذاء في سجون  الإحتلال “الانتزاع” الإسرائيلي لتحقيق مطالبهم المسلوبة في إطار موقعة “الحرية والكرامة”، يومه الـ 39 على التالي.

وتتواصل الفعاليات الداعمة للإضراب وتعقد هذا النهار يوم الخميس، ندوات شعبية لمبايعة الأسرى في مختلَف محافظات الوطن، وهذا بدعوة من اللجنة الوطنية لدعم الإضراب.

ويوميا تجلس أمهات الأسرى المضربين وذويهم في خيم الاعتصام المقامة في جميع المدن الفلسطينية، يشتكين عدم حضور المساندة الشعبي بشكل متدرج، ويبدين خوفهن على الأسرى فى ظل تردي أوضاعهم الصحية.

وبحسب توثيق اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني يتكبد الأسرى المضربون من انخفاض شديد في الوزن وصعوبة في الحركة وحالات إغماء متكررة، علاوة على آلام بالمفاصل والكلى ويتقيؤون الدم، علماً أن عدداً من الأسرى المضربين هم من السقماء.

وقالت الهيئة إن إدارة سجون الانتزاع نقلت يوم البارحة العشرات من الأسرى المضربين عن الغذاء إلى المستشفيات المدنية عقب دخولهم فترة الخطر؛ ففي سجن “هداريم” نقلت 20 أسيراً مضرباً، في حين نقلت 60 أسيراً من سجن “أوهليكدار”، وسط تعتيم من جانب إدارة السجون على حقيقة الظروف الصحية للمضربين، بينما نقلت وسائل إعلام عبرية أنه تم نقل الأسير مروان البرغوثي إلى المركز صحي، بالاضافة الي 120 أسيراً وهذا عقب ضعف وضعهم الصحي.

ويطالب الأسرى بتحقيق عدد من المطالب الرئيسية التي تحرمهم إدارة مصلحة سجون الانتزاع منها، والتي كانوا قد حقّقوها سابقاً عن طريق الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنين الأسر، وأبرز مطالبهم: إتمام سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير هذا من المطالب الرئيسية والمشروعة.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status