التخطي إلى المحتوى
النرويج تشدد عقوباتها ضد كوريا الشمالية بسبب صاروخ باليستى

النرويج تشدد عقوباتها ضد كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية

أظهرت وزارة الخارجية النرويجية، تشديد المملكة الاسكندنافية، عقوباتها المفروضة مقابل كوريا التابعة للشمال، نتيجة لـ تجاربها النووية وقيامها بتجارب افتتاح الصواريخ الباليستية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الفضائية، عن إشعار للخارجية، قوله، إن “التجارب النووية والصاروخية التى تجريها “بيونج يانج”، تخرق مراسيم مجلس الأمن الدولى، وتشكل تهديدا للاستقرار فى النطاق المحيطة بشبه الجزيرة الكورية والعالم بأسره”.

ونوه الإخطار، إلى أن “مملكة النرويج، ليست عضوا فى التحالف الأوروبى، ولكنها تدعم أفعال التحالف، التى من شأنها ردع كوريا التابعة للشمال، فمنعت مواطنيها من المساهمة فى دفع مورد مالي مصانع الحديد الصلب، ومصانع صناعة الفولاذ، وفى قطاعات الصناعات الفضائية فى كوريا التابعة للشمال”.

وأزاد أن “المؤسسات النرويجية، منعت من الاقتصاد فى القطاعات المتعلقة بتصنيع الأسلحة الخفيفة هناك، فضلا عن شمول الجزاءات المؤسسات والأفراد الذين يتعاونون مع كوريا التابعة للشمال، فى الساحات المتصلة بأنظمة الكمبيوتر، والتنقيب عن الأموال المعدنية ومصافى النفط”.

يشار إلى أن “بيونج يانج”، لا تعترف بقرارات مجلس الأمن الدولى التى تحرمها من فعل تجارب على الأسلحة النووية وتطويرها، وتعد أن لها الحق فى تعديل منظومتها الدفاعية وخصوصا في ظل “السياسة العدائية” التى تنتهجها واشنطن ضدها، كما اعتبرت “بيونج يانج”، أن أى تطبيق لقرارات مجلس الأمن ضدها ستعتبره عدوانا على سيادتها، وأنها سترد علية لحظيا وبأحدث أشكال الأسلحة تملك بما فيها الأسلحة النووية.

المصدر: اليوم السابع

DMCA.com Protection Status