التخطي إلى المحتوى
دراسة جديدة الكشف عن سلاح يقضي سرطان الكبد

وجد باحثون من جامعة ساوثهامبتون وجامعة إدنبره أن القهوة التي نشربها كل يوم قد تعين على تخفيض احتمالات الإصابة بسرطان الكبد.
وقام الباحثون بفحص معلومات أكثر من 26 دراسة إحتوت زيادة عن 2.25 مليون مشترِك، وخلصوا إلى أن الذين يشربون كوبا واحدا من القهوة كل يوم أدنى عرضة لخطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 20%، أما من يشربون كوبين على الأدنى كل يوم فإن خطر الإصابة بسرطان الكبد يقل يملكون بنسبة 35%، فيما من يشرب 3 أكواب في هذا النهار الواحد فقد انخفضت يملكون مخاطر الإصابة بأخطر أشكال سرطان الكبد وأكثرها شيوعا بنسبة 50%.

وأوضحت الحصائل أن القهوة المنزوعة الكافيين تؤثر ايضا على الحفظ من سرطان الكبد، سوى أن فريق التفتيش لم يتمكن من تحديد النسبة بشكل دقيق.


وتحدث الدكتور أوليفر كينيدي، المؤلف الأساسي للبحث من مدرسة طب ساوثهامبتون: “القهوة لديها زمرة من المزايا الصحية على منطقة واسع، وتشير العواقب الختامية إلى تأثيرها الهائل على مخاطر سرطان الكبد”، كما لديها القهوة تأثيرا مسكنا وإمكانية الرعاية من النوبات القلبية.
وتتمثل الحصيلة الأساسية لذلك التفتيش في أن الأطباء قد يكونوا قادرين على استعمال القهوة للمساعدة في الرعاية من سرطان الكبد، فهي خطوة غير مكلفة وسهلة، حيث يستطيع للناس دمجها في حياتهم اليومية، خصوصا وأن المزايا نفسها حاضرة في القهوة منزوعة الكافيين، وهو ما يعني أن تلك الكيفية الوقائية سوف تكون كذلك في متناول الذين لا يمكنهم أو لا يشربون القهوة المحتوية على الكافيين.
ولا تعني تلك الحصائل التشجيع على استهلاك القهوة بشكل مفرط بمثابة أن هناك مخاطر كامنة في استهلاك العديد من الكافيين، وما يزال هناك العديد من البحوث التي يستوجب القيام بها بهدف القدرة من استعمال القهوة طبيا وخصوصا في اعتمادها كفعل طبي وقائي.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status