التخطي إلى المحتوى
الصحة والجمال | دراسة علمية “الذكاء” يزيد عنوسة الفتيات

تضافرت أتعاب الكثير من الباحثين والجامعات لتوضيح حقيقة المرأة الفطنة وان قد كانت تستقطب اهتمام الرجال أم تبعدهم. عندما يقال”هي فطنة” يتبادر إلى الذهن أنها “مرغوبة” وستجد الكثير ممن سيتقدمون للزواج منها، سوى أنه وعند التفكير جديًا بذلك الإخطار نُصدم بالحقيقة أنها ليست ايضا.
وفي ذلك الصدد وجدت الأبحاث التي أجرتها جامعة بريطانية أن مستوى ذكاء المرأة يتناسب مضادًا مع احتمالية إيجاد شريكها المناسب، فيما يتناسب ذلك الشأن طرديًا في وضعية الرجال.
ولإثبات تلك الحقائق نشر مكان “مايندز جورنال” بضع الآراء التي استقيت من الجمهور وأيضا من الباحثين.

سيارات قلة التواجد
يُعد الرجال أن المرأة الفطنة متكبرة وتكون السبب في تهييج المشاكل وتفوقهم فوزًا وذكاء، ومع ترسخ قناعاتهم الثقافية والاجتماعية التي تتعلق بالمرأة قوية الشخصية، فإنهم يجدونها غير مرغوبة.

مانع في حياتهم المهنية
حسب جون مارني المحرر المالي لمكان “مايندز جورنال”، فإن المرأة التي لا أمنية لها في الحياة العملية تجذب الرجل الناجح لأنه متأكد أنها ستركز على دفاع شؤون المنزل، فيما المرأة الفطنة سترفض قطعيًا التخلي عن حياتها المهنية لذا توجد بلا نكاح.

ترغب في من يدعمها
أعلنت الدراسة أن المرأة الفطنة تضع الرجل المساند في أعلى لائحة أولوياتها، فيما تعتبر المساندة الجوهري والمؤهلات أسباب ثانوية، وفي دراسة أخرى تبّين أن الغرور لدى الرجال يمنعهم من مساندة السيدات الأمر الذي يقلل من التوافق.

الفشل في الصلات الماضية
أتى في الدراسة أن فشل المرأة في ارتباط عاطفية سابقة يجعلها تسعى البدل وبالأخص في ميدان الشغل، فهي تشغل ذاتها وتركز أكثر فأكثر لتحقق الفوز المهني، وذلك يقودها إلى خسارة الفرص لتعثر على الشخص المناسب للارتباط به.

حيرة الاختيار
المرأة ذات مستوى الذكاء المرتفع تصبح ناجحة في حياتها، وعليها التروي نحو الاختيار قبل أن تبلغ لقرارها الأخير. وبصرف النظر عن أنها تلجأ إلى تحويل الرجل حسب أهوائها وأوهامها سوى أنها تبحث عن رجل يتحمل نوبات غضبها، وذلك مما لا شك فيه ليس بالأمر السهل أو سريع التقصي.

عسيرة المراس
من العسير القدرة من خلق انطباع دائم، حيث أن درجة نضجها تتطلب بذل مشقات إضافية للوصول إليها ومن غير المتوقع أن تكفي كلمات الإطراء والغزل.

تفضل الوجود مستقلة
نظرًا لاستقلاليتها واعتيادها الانتباه بشؤونها المخصصة، فهي لا تحتار في أخذ المرسوم لإنهاء أي ارتباط تعتقد انها غير مجدية لها. تملك أمور أهم في الحياة لذا فالانتظار لا يروق لها.
وفي الخاتمة، تخلص الدراسة الى أنه متى ما قد كانت المرأة على درجة عالية من الذكاء متى ما انجذب الرجل لها غير ان الاستمرار سويا يتطلب أكثر بكثير من الافتتان والانجذاب.

المصدر: وكالات

DMCA.com Protection Status